كيفية اختيار الزوج المناسب

الزوج المناسب لطموحي وديني

اختيار رفيق دربي المناسب

مرحلة اختيار الزوج اصعب مرحلة تمر بها فتياتنا الجميلات لان قرارها واختيارها للزوج ستبني عليه بقية حياتها كونها ستعيش مع هذا الرجل لاخر عمرها فيجب ان يكون اختيارها صائبا ومعظم فتياتنا يتعجلن في اتخاذ قراراتهم بخصوص هذا الموضوع مما يؤثر على حياتها المستقبلية فتتكون المشاكل وسوء الفهم وبالنهاية تؤدي الى الطلاق كل هذا بسبب سوء اختيارها لزوجها فتعلمي معنا عزيزتي كيف تختارين شريك حياتك المستقبلي والاسس التي يتم اختيار الزوج على اساسها

امور تساعدك على اختيار الزوج المناسب
الثقة بالله: فعلى الفتاة أن تتوكل على الله وتعقد نية صالحة في الاختيار
الثقة بالنفس: فكل فتاة رَزقها الله من الجاذبية رزقاً فلابد عليها أن تثق بأن لديها من الصفات ما يؤهلها لأن تكون زوجة صالحة
التوازن بين العقل والقلب: فعلى الفتاة أن تجعل العقل والقلب كَفتيّ ميزان ولا تجعل الظاهر يُخْفي عليها الكثير من الأمور

اسس اختيار الزوج المناسب
الدِين والخُلُق: فالدين والخُلق هما الصفتان الأساسيتان اللتان لابد أن يكونا البوابة الرئيسية التي يمر منها كل من يتقدم لخطبة الفتاة

 

التكافؤ: فالكثير من المشكلات التي تحدث في البيوت يكون من أهم أسبابها خلل في التكافؤ بين الزوجين لذا ينبغي مراعاة التكافؤ في عدة أمور:
التكافؤ في الدِين
 فلابد أن يكون الزوج مكافئاً للزوجة في دينها من حيث المحافظة عل حدود الله وسُنَنُه ويفَضَل أيضاً تكافؤ مستوى العائلتين في الدين

التكافؤ في الشهادة الدراسية
فيفضل أن تكون شهادة الزوج والزوجة الدراسية متساوية لما يترتب عليه من تقارب مستوي التفكير وإن كانت شهادة الزوج أعلى فلا مانع من ذلك ولكن لا يُفضل العكس مع أن هناك زيجات ناجحة رغم تفوق الزوجة دراسياً

التكافؤ في الوضع الاجتماعي
وذلك بتقارب مكانة الوالدين الاجتماعية “والدي الزوج والزوجة” وتقارب المناطق السكنية وأسلوب المعيشة وغير ذلك من الأمور

التكافؤ في السن

على الرغم أنه لا توجد ضوابط لهذا الأمر الا أنه يفضل أن يَكْبُر الزوج الزوجة بما لا يقل عن خمسة سنوات ولا يزيد عن سبعة فالنديَّة في التعامل في السن المتساوي والغربة في التعامل في السن المتباعد يؤديان الى كثير من المتاعب

التكافؤ في الإمكانيات المادية

ففي كثير من الأحيان يسبب الشاب الغني إرهاقاً مادياً لأُسرة أفقر منه أوالعكس، لذا يُفضل التقارب في المستوي المادي. ويفضل أن تكون الفتاة في كل الأحوال معتدلة في طلباتها ولا تتغالى ولتكن من أهل البركة الميسور مهرهن

المظهر الخارجي

فلا شك أن وَسَامة “العريس” مؤهل جيد وكذلك لبَاقته وأناقته وأسلوب تناوله للأمور ولكن لابد ألّا تُخْفي المظاهر عن الفتاة الكثير من الأمور

♥ عزيزتي لطفاً ! لديكي اي استفسار او تعليق ؟